لا-تُعنِّفني

لا-تُعنِّفني

كتبت رائدة السعداوي – تونس
تتعرض المرأة في كافة أنحاء العالم بشكل عام إلى العنف في أشكال مختلفة (النفسي والعاطفي والمادي والجسدي والمنزلي والجنسي)
#العنف المنزلي
يشمل جميع الأفعال الجسدية والنفسية والعاطفية والاقتصادية والتهديدات بها وهي تعد أكثر الأفعال عنف للمرأة من قبل الشريك في المنزل
#العنف الإقتصادي
يتمثل في الحرمان من التعليم بالصغر لتبجيل الرجل على المرأة
الحرمان من العمل أغلبها بسبب العادات والتقاليد
الحرمان من الميراث أو منعها من حرية التصرف فيه
رفض دفع المصروف لهن والتحكم بهن
فرض أن تكون مسؤولية المصاريف المعيشية على كاهل المرأة
#العنف النفسي والعاطفي
مثل التشكيك في سلوك المرأة ومراقبتها بإستمرار
الإستهزاء بها وحرمانها من الوصول إلى الموارد الإقتصادية
تعرضها للإهانات والسب والشتم ،محاولة إخافتها أو عزلها
#العنف الجسدي والجنسي
تتضمن إصابة المرأة بإيذاء جسدي
مثل الجروح الخطيرة في بعض الأحيان او يتسبب في الموت لها في مختلف أنحاء العالم بنسبة تتراوح بين 10و60%من قبل الشريك
وتتعرض إلى التحرش الجنسي والإغتصاب وفرض سلطة التعذيب لممارسة الجنس
#ومن أجل مكافحة جميع أشكال العنف ضد المراة في تونس وضعت وزارة المرأة والأسرة وكبار السن وبدعم من مجلس أوروبا قانون أساسي صدر في 11أوت 2017
حقيبة حقوق النساء ضحايا العنف تحت عنوان “مانيش وحدي”
موجه للنساء بلغة مبسطة لإعلامهن بحقوقهن وتمكنهن بالعديد من الخدمات لإستعمالها اذا وقعن ضحية عنف .
لا تعنفني كم أتمنى أن تصل لكل إمرأة في العالم
لتعيش بسلام

شارك هذا المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.