الوصف

للفرح عمر واحد – زيد سفيان

من الكتاب:
وصية
العاشق الذي مَشّطَت أنامله الجلّنار، عَلِقَ في عنق المحبرة، عند
شهقة الانعتاق كتب: بلّغوا عنّي ولو دمعة؛
اختنقت المحاجر.. ارتعدت فرائص الورقة.

ترجيع
حاصرتني القيعان؛ رسمتُ نفسي يمامًا؛ أمسك بي الصّيادون،
ربطوني دون اكتراثٍ لنُوَاحي؛
حين ألفتُهُ فكّوه عنّي؛ نجا القيدُ ومات اليمام.

جدران
ألقي بي في زنزانة؛ تذكّرتُ نزيلًا قبلي غافل السّجان ورسم شمسًا
ونافذة؛
تسلّلتُ منها؛
وجدتُ نفسي في وكرٍ كبيرٍ ممتلئٍ بمخلوقاتٍ عارية؛
عدتُ إلى سجني الصّغير ورسمتُ ظلًّا ومشنقة.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.


كن أول من يقيم “للفرح عمر واحد”