الوصف

نسيج الروح إلى كربلاء – علي القصير

نسيج الروح إلى كربلاء

 

صَـفَـفْـتُ أَوْراقَ الـشَّـجَـرِ؛ لِـتَـكُـونَ قِـرْطاسـاً

أَكْـتُـبُ فِـيـهـا وَجْـدِي، وَأُتْـخِـمَـتْ

وَلَـمَّـا نَـفَـدَتْ بِـحـارُ مِـدادي، وَجَـفَّـتْ، وَأَنَـا أَكْـتُـبُ مِـنْـهَـا

كَانَـتْ حُرُوفي تَـنْـبِـضُ بِـالـحَـيـاةِ، تُـولِـدُ الـمَـزِيـدَ، لا تَـتَـوَقَّـفْ

وَأَنَـا أُرَتِّـلُ حُـبّـاً؛ لِأَكْـتُـبَ فِـي الأَثِـيـرِ صَـدىً لا يَـفْـنَـى

أَمْـوَاجُـهُ تَـسِـيـرُ إِلَـى لَا نِـهـايَـةٍ

يَـحْـيَـى مِـنْ تِـرْعَـةِ كَــرْبَـلاءَ

يَـنْـثُــرُ فِـي الـوُجُـودِ بَـلَاسِـمَ الـجَـمَـالِ

وَيَــرَى مَـنْ يَـقْـرَأُ حُـرُوفِـي مَـا رَأَيـْـتُ

فَـإِنَّ كَـرْبَـلاءَ جَـمَـالٌ وَجَـلَالٌ وَكَـمـالٌ

وَبِـقَـمِـيـصِ كَــرْبَـلَاءَ كُـنْـتُ بَـصِـيـراً بِـالـحَـقِـيـقَـةِ

يَـسْتُـرُ سِـرُّ كِـيَانِـي حُـبُّـهـا، وَسِـرٌّ فِي تُـرْبَـتِـهَـا يُـخالِـجُ رُوحِـي

وَلَـنْ أَتَـوَقَّـفَ فِـكْـراً بِـسِـرِّ كَـوْنِـهَـا الـعَـظِـيـمْ

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.


كن أول من يقيم “نسيج الروح إلى كربلاء”