-43%

العرب والمونديال .. حب من طرف واحد

EGP 200.00

الكاتب

  • أحمد التيمومي، من مواليد مدينة طهطا في محافظة سوهاج، درس القانون في جامعة أسيوط ثم بدأ عمله الصحفي في قناة الحياة مع الإعلامي الشهير أحمد شوبير، تنقل بين عدد من القنوات أبرزها مودرن سبورت- سي بي سي- النيل للرياضة- صدى البلد - أون تايم سبورتس. عمل في عدد من المواقع الرياضية أهمها كورابيا - يلا كورة – كووورة.. مراسل مجلة حوار سبورت العراقية وعضو اللجنة الإعلامية لبطولة أفريقيا تحت 23 سنة 2019.

التصنيفات: , ,
عرض السلة

الوصف

لم تواكب نتائج المنتخبات العربية خلال مشاركاتها السابقة في كأس العالم آمال وطموحات جماهيرها وولعها الشديد بالبطولة التي يترقبها الملايين من أبناء “لغة الضاد” من المحيط إلى الخليج كل 4 سنوات.
الأرقام تقول إن خلال 25 مشاركة سابقة لثمان منتخبات عربية ’ كانت خيبة الأمل عامل مشترك بينها باستثناء تخطي الثلاثي المغرب والسعودية والجزائر لمرحلة المجموعات في بطولات 1986 و1994 و2014 على الترتيب بالإضافة لبعض المفاجآت التي تحققت كفوز الجزائر التاريخي على ألمانيا الغربية في النسخة الإسبانية قبل أربعة عقود.
مقارنة مردود العرب في “العُرس” الكبير بنتائج دول أخرى مثل أوروجواي التي لا يزيد سكانها عن 4 مليون نسمة حالياً وسبق لها الفوز باللقب في مناسبتين والتأهل للمربع الذهبي ثلاث مرات’ أو حتى بمنتخبات أفريقية كالكاميرون والسنغال وغانا التي بلغت ربع النهائي في نسخ 1990 و2002 و2010 أو أسيوية مثل كوريا الجنوبية الذي تأهلت لنصف نهائي نسخة 2002 ’هذه المقارنة تكشف الفشل الكبير للكرة العربية في إثبات جدارتها في مواجهة الكبار وتؤكد أن حب جماهيرها للمونديال كان ولا زال وربما سيبقى إلى أجل غير مسمى “حب من طرف واحد”.

الكاتب

  • أحمد التيمومي، من مواليد مدينة طهطا في محافظة سوهاج، درس القانون في جامعة أسيوط ثم بدأ عمله الصحفي في قناة الحياة مع الإعلامي الشهير أحمد شوبير، تنقل بين عدد من القنوات أبرزها مودرن سبورت- سي بي سي- النيل للرياضة- صدى البلد - أون تايم سبورتس. عمل في عدد من المواقع الرياضية أهمها كورابيا - يلا كورة – كووورة.. مراسل مجلة حوار سبورت العراقية وعضو اللجنة الإعلامية لبطولة أفريقيا تحت 23 سنة 2019.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.


كن أول من يقيم “العرب والمونديال .. حب من طرف واحد”