قرأة الكتاب اونلاين PDF

الوصف

هي زوجة غير عادية لزوج غير عادي وسيدة شابة تبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً عندما توفيَ زوجها، وحبيبها، ومعلمها، ميراثها منه حجرة صغيرة هي كل بيتها، ودرع مرهون عند رجل يهودي وثروة كبيرة وعظيمة من العلم.

كانت الدنيا تحت يديها، وإن لم تكن في قلبها ولا في قلبه.

أما الذكر فهو القرآن والسنة، فالقرآن تكفل الله بحفظه كما قال تعالى: ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9) )(الحجر) .

أما السُّنة فقد حفظتها ورصدتها تلك السيدة الصغيرة العالمة عن نبي الله ورسوله ومعلمها، وزوجها، وحبيبها، ألم يقل الله عزَّ وجلَّ:

(وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (7))(الحشر) .

ألم يقل الله عزَّ وجلَّ :

• (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا (36) ) الأحزاب) .

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.


كن أول من يقيم “حبيبة النبي”